انا ايف عالمك المتميز فى وصفات الصحة والجمال و طريقة عمل وصفات طبخ ,اكلات و الوصفات الطبيعية , دايت,تخسيس كل ما يهم ايف

الوزن الزائد والحمل

الوزن الزائد والحمل

تشعرين بالقلق حيال اكتساب الوزن خلال الحمل، إلا أنّه ليس الوقت المناسب لاتباع أي حمية (ريجيم) لأنّ ذلك يشكّل خطراً عليك وعلى جنينك. قد تُخفض بعض أنواع الحمية (دايت) مستوى المواد المغذّية في جسمك مثل الحديد وحمض الفوليك وغيرهما من الفيتامينات والمعادن الضرورية.

لن يقلّص اتباع حمية فقيرة بالسعرات الحراريّة من مخاطر إصابتك بارتفاع ضغط الدم (ضغط الحمل) أو تسمّم الحمل.

كذلك تتغيّر الطريقة التي يعمل فيها جسمك من الداخل خلال الحمل. إذ ينخفض السكّر في الدم بين الوجبات إلى أدنى مستوياته، ما يؤدي إلى شعور العديد من الحوامل بالجوع والحاجة إلى الأكل بين الوجبات. إذا بدأت الحمل وأنت تفكّرين بتخسيس وزنك، فستجدين نفسك في حالة جوع دائمة.

وهناك خطر بعدم نمو طفلك جيداً إذا عانيتِ من سوء التغذية. لكنّ الأطفال يحصلون على ما يحتاجونه من جسمك، لذا ستشكّل الحمية (دايت) خطراً عليك أكثر منه على الطفل.

أنظري إلى هذه الشهور التسعة كمرحلة قصيرة ستمرّ في حياتك بدل التفكير في الحمية (الريجيم). وربما اكتسبت بعض الوزن قبل حملك بسنوات واضطررت إلى خسارته.
لذل بدلاً من القلق حول خفض وزنك خلال الحمل، استثمري هذا الوقت لتطوير عادات غذائيّة سليمة تستمرّ طوال حياتك. فهي ستساعدك على خسارة الوزن بعد ولادة طفلك.

حاولي اعتماد نظام غذائي صحّي ومتوازن وتجنّبي الأطعمة الغنيّة بالدهون والسكّر. ولعله من الأفضل استشارة أخصائية تغذية معتمدة تملك خبرة مع الحوامل كي ترشدك إلى أفضل طريقة لتوفير كل المغذّيات لجسمك من دون تكديس السعرات الحراريّة.

لا حاجة لزيادة تناولك الأطعمة الغنيّة بالطاقة إلا في المرحلة الأخيرة من الحمل، حتى أنّ الزيادة التي ينصح بها الأخصائيون لا تتجاوز 200 إلى 300 سعرة حرارية إضافيّة في اليوم.

لكن لا يمكن تفادي بعض الوزن الذي يُكتسب خلال الحمل نظراً لوزن الطفل والرحم والمشيمة والسائل الأمينوسي وازدياد أنسجة الثديين ومخزون الدهن والدم. إلا أنّ الحامل تخسر هذا الوزن الزائد بعد وضع طفلها.

تعتبر زيادة الوزن بين 10 و12 كيلوغراماً أمراً طبيعياً. بالطبع، يختلف اكتساب الوزن باختلاف الحوامل.

يجمع معظم الخبراء على أنّه إذا كان مؤشّر كتلة جسمك 25 قبل الحمل، لا يزداد وزنك كثيراً خلال الحمل. كلّما ارتفع مؤشّر كتلة الجسم، كلّما وجبَ عدم اكتساب الكثير من الوزن خلال الحمل. إذا كنت تجهلين ما هو مؤشّر كتلة جسمك، استخدمي حاسبتنا الخاصّة بمؤشّر كتلة الجسم .

إلى جانب اتباع نظام غذائي صحّي تساعد التمارين الرياضيّة في السيطرة على الوزن خلال الحمل وبعده. إذا كنت لا تمارسين الرياضة قبل الحمل، فالوقت ليس ملائماً للبدء بنظام رياضي قاسٍ. سيساعدك طبيبك أو ممرضة التوليد في تحديد التمارين المناسبة لك. يشكّل المشي حوالي أربعين دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع تمريناً جيداً إذا كنتِ لا تمارسين الرياضة قبل الحمل.

تحدّثي إلى طبيبتك في حال كنت قلقة بشأن زيادة الوزن.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.