انا ايف عالمك المتميز فى وصفات الصحة والجمال و طريقة عمل وصفات طبخ ,اكلات و الوصفات الطبيعية , دايت,تخسيس كل ما يهم ايف

صحة وجمال | متلازمة قلة الانتباه تحتاج لعلاقة صحيحة بين الطفل والأسرة


متلازمة قلة الانتباه تحتاج لعلاقة صحيحة بين الطفل والأسرة

لهن – لدي طفل في السابعة من عمره يمتاز بالذكاء K وهو طفل متفوق ولكن عنده مشكله متسرع وكثير الحركة وعدdم التركيز في كثير من الأمور وعصبي ومزاجي ويصر على الخطأ ولو كان غير صحيح وهو الولد الثاني ولا يوجد اصغر منه ، ولحوح أي يظل يلح علي أي شي يريده حتى يناله لا استطيع التعامل معه ، وأنا منزعجة من حاله فكيف اتعامل معه الرجاء مساعدتي ولديه أيضا بعض السلوكيات التي ممكن أن اعتبرها ثانوية ولكنها مهمة في المستقبل فهو يأكل بطريقه سريعة مع حشي الفم فالرجاء مساعدتي.

أجاب على هذا السؤال استشاري الطب النفسي دكتور محمود أبوالعزايم قائلاً : من الأعراض التي ذكرتها يتضح أن ابنك يعاني من اضطراب قلة الانتباه ويتصف هؤلاء الأطفال بأن المدة الزمنية لدرجة انتباههم قصيرة جدا ، وعندما تحاول جذب انتباههم فإنهم يفقدون القدرة على الاستمرار في التركيز ، ويعانون من سرعة التشتت الفكري ، ولا يستطيعون الاستمرار في لعبة معينه ، وعادة ما يفقدون أغراضهم وينسوا أين وضعوا أقلامهم وكتبهم وفي نسبة كبيرة من هؤلاء الأطفال الذين يعانون من اضطراب الانتباه تكون الحالة مصاحبة بفرط النشاط وعندما يشارك هؤلاء الأطفال في الألعاب الجماعية فإنهم لا يستطيعون انتظار الدور في اللعب، ولذلك فإنهم يسببون المشاكل للآباء والمدرسين وزملاء الدراسة لأنهم يحاولون الإجابة على الأسئلة قبل الانتهاء من سماع السؤال ويقاطعون في الكلام ، وكذلك بسبب كثرة الحركة والاندفاع.

وغالبا تكون درجة الذكاء في المعدل الطبيعي عند هذا الطفل ومثل هؤلاء الأطفال يتم استقبالهم في العيادات النفسية حيث يوصف لهم بعض العقاقير المفيدة لهذا الاضطراب كما يحتاجون إلى علاج نفسي لخلق علاقة جيدة وصحيحة بين الطفل وأسرته التي يجب توعيتها وتبصيرها بطبيعة المرض وكيفية التعامل مع هذا الطفل.

وعموما لا يشخص الطفل بأنه يعانى من فرط النشاط ونقص التركيز إلا إن كان الطفل كثير الحركة لدرجة يصعب معها أن يجلس فى مكانه هادئا لمدة دقيقتين أو خمس دقائق فغالبا يعانى هذا الطفل من إضطراب فرط الحركة ولأن هذا الإضطراب يتبعه نقص التركيز نجد أن الشكوى الرئيسية من هؤلاء الأطفال أنهم لا يستطيعون تنفيذ الأوامر أو الإنتباه لما يقال لهم وكأنهم لا يسمعون أحد . ويتطلب لفت إنتباههم إما التحدث بصوت مرتفع أو الإقتراب منهم وقد يصل الأمر إلى ضرورة الوقوف أمام أعين الطفل ونحن نتحدث معه وترديد ما نريده لنتأكد من إستماع الطفل له .

وما يجب مراعاته فى هذا الشأن .. أن الحركة الكثيرة عند الأطفال أمرا طبيعيا جدا بل هى فى مواقع كثيرة دليل على السواء وليس على الإضطراب إلا عندما تكتمل شروط الإضطرب ويراه طبيبا متخصصا – طبيب نفسى أطفال – رأى العين ويتابعه بدقة ليقر بأن هذا السلوك إضطرابا وليس سلوكا سويا وأنه بالفعل يعانى من فرط النشاط ونقص التركيز .

التعليقات مغلقة.