انا ايف عالمك المتميز فى وصفات الصحة والجمال و طريقة عمل وصفات طبخ ,اكلات و الوصفات الطبيعية , دايت,تخسيس كل ما يهم ايف

صحة وجمال | (لو بتحبيه اعرفي إزاي تهتمي بيه) مبادرة لتوعية الأمهات بصحة اﻷطفال


(لو بتحبيه اعرفي إزاي تهتمي بيه) مبادرة لتوعية الأمهات بصحة اﻷطفال

تغطية وتصوير – أسماء أبوشال

بمناسبة اليوم العالمي للطفل ، نظمت مبادرة “لو بتحبيه اعرفي إزاي تهتمي بيه” ندوة ويوم مفتوح أمس بدعوة من دكتورة مي سعد استشاري طب الأطفال ، ضم اليوم كوكبة من اﻷطباء والمتخصصين في مختلف المجاﻻت المهتمة بشئون المرأة والطفل ، لتوعية السيدات بأهمية الصحة وكيفية رعاية الطفل في مراحل عمره المختلفة.

حضر الندوة عدد كبير من السيدات بصحبة أزواجهن وأطفالهن للمشاركة في اليوم التثقيفي الترفيهي ،الذي ضم قياس مجاني للضغط ونسبة السكر في الدم ، وعروض للعرائس وتلوين وجه الأطفال بشخصياتهم المفضلة ،وغيرها من الفقرات بمطعم مازجان بمول العرب بالسادس من أكتوبر ، وقامت بإدارة الندوة مي عبدالهادي.

وأشارت دكتورة مي سعد الدين استشاري طب الأطفال وصاحبة فكرة المبادرة للهن إلى أن المبادرة بدأت على مواقع التواصل الاجتماعي للتوعية ثم توسعت لتصبح تطبيق خدمي على الهواتف الذكية لتقديم اجابة فورية لاستفسارات الأمهات ، ثم جاءت فكرة اللقاءات الحية بالسيدات وتلقى الأسئلة وتبادل الخبرات ،لأن النقاش مهم لتثبيت المعلومة.

ولفتت دكتورة مي سعد الدين انتباه الأمهات خلال الندوة إلى أهمية الرضاعة الطبيعية ، واﻷخطاء التى يقعن بها بداية من إهمال فوائد لبن “السرسوب” خلال أول يومين واستبداله ببدائل أخرى بحجة شعور المولود بالجوع ، والجهل بأهمية هذا اللبن المحتوي على فوائد غذائية كبيرة لنمو الطفل ، بالاضافة إلى اتباع عادات الجدات الخاطئة في الرضاعة والتغذية والضغوط الخارجية التي تتعرض الأم من المحيطين بها.

 شارك في الندوة أيضاً السفير ناصر الشوربجي سفير النوايا الحسنة ورئيس مؤسسة مصر للصحة والتنمية المستدامة المعنية بشئون المرأة والطفل ، وأكد في بداية حديثه على دور مصر وصمودها على مر التاريخ مع كل أزمة تمر بها  ، وعطاء شعبها الكريم ، وأفضل دليل على ذلك المشروعات الخيرية الضخمة مثل مستشفى 57357 ومجدي يعقوب وغيرها من المشروعات الخيرية التى يساهم فيها الشعب المصري بجميع طوائفه.

ويرى السفير ناصر الشوربجي أن كل مانحتاجه هو التطوير لتتحول المساهمات الوقتية التى تعتمد على توفير الغذاء أو اﻷدوية من جهة مانحة إلى أخرى محتاجة إلى مساعدات بناءه ، وهنا جاء دور “جمعية مصر للصحة والتنمية المستدامة” التي بدأت من حيث انتهى اﻵخرون ، حيث أنها الحكمة القائلة “ﻻ تعطي لي سمكة ولكن علمني كيف اصطادها ” ، كيف نجعل اﻷم أو الطفل يجد لنفسه مخرجاً دون الحاجة للآخر ، وكيف يمكن نستخدم التكنولوجيا في التوعية الصحية ، ونحن من أكثر الدول التي تحتل المركز الأول في الاصابة بأمراض مثل الضغط والسكر وفيروس سي، حتى نسبة الوﻻدة القيصرية وصلت في مصر إلى 52% ومنظمة الصحة العالمية أكدت أنها اعلى نسبة في العالم!

الصحة هي أساس القوام السليم للمجتمع ، والمرأة نصف المجتمع ، وبمناسبة اليوم العالمي أكد السفير ناصر الشوربجي أن الجمعية بالتوعية والتعلم ، أيضا تحرص على تمية مواهب اﻷطفال في مصر وترعاهم ، وتطرح مجموعة من الأفكار لنتكاتف سوياً لبناء مجتمع قوي وصحيح ، وبما أن الطفل مستقبل الغد ، يجب أن نهتم بصحته جيداً.

الدكتورة منى يسري استشاري طب نفسي اﻷطفال أشادت في بداية كلمتها بوعي اﻷمهات وحرصهن على المشاركة في المبادرة التوعوية الخاصة باﻷسرة والطفل ، ودقت ناقوس الخطر حول موضوع شائك قد لاتلتفت إليه كثير من الأمهات مع انتشار جرائم الخطف والاغتصاب والتحرش الجنسي بالأطفال ، وقدمت نصائح مفيدة لحماية اﻷطفال من التحرش الجنسي ، ، وكيف يمكن للأم أن تحمي طفلها من الوقوع في براثن الذئاب البشرية من المتحرشين مؤكدة أن الدراسات أثبتت أن 93% من حاﻻت التحرش باﻷطفال تحدث من اﻷقارب أو العاملين لدى اﻷسرة،  واﻷشخاص الموثوق بهم لدى العائلة.

أما دكتور محمد أبو رايا اخصائي اﻷسنان  والتركيبات الثابتة أكد أن أمراض الجهاز الهضمي دائماً تبدأ من الفم ، لذلك يجب الوقاية من المشكلات لتجنبها في مراحل عمر الطفل المختلفة ، وكيف يمكن مواجهة مشاكل التسويس في سنوات عمر الطفل اﻷولى خلال مرحلة تكوين اأسنان اللبنية ، والابتعاد عن العادات الخاطئة التي تؤدي إلى التسوس ، وإهمال غسيل الأسنان وخاصة بعد تناول الحلويات .

وأوصي د.محمد أبو ريا بضرورة حرص اﻷم على تنظيف أسنان الطفل بفرشاة ناعمة ومعجون مخصص للأطفال مرتين في اليوم  ، ومن أول عمر 6 سنوات إلى عمر 12 سنة يجب غسيل اﻷسنان 3 مرات يومياً بعد الوجبات الرئيسية ، وخاصة قبل النوم حتى لا يصل التسوس إلى العصب ومن هنا تبدأ المشاكل ، كما يجب متابعة طبيب اﻷسنان كل 6 أشهر.

دكتور عمرو حسن استشاري النساء والتوليد بكلية طب القصر العيني، وصاحب مبادرة “إنتي الأهم” أفاد أن أهم فترة في حياة الطفل هي أول 1000 يوم من تكوينه ، أي أول 3 سنوات من حياة الطفل بما فيهم 9 شهور الحمل ،  ومن هنا يجب أن تهتم اﻷم بصحة طفلها من بداية فترة الحمل بالتغذية الصحيحة ثم بالرضاعة الطبيعية بعد الوﻻدة لبناء جسم الطفل ووضه أساس سليم، وهو اﻷمر الذي يحدد بالفعل صحة الطفل خلال سنوات عمره القادمة .

مشيراً إلى أن عظم الإنسان يتكون خلال أول 20 سنة ، وهذا يعني أن البنت تحتاج أن تتناول كميات من اللبن والزبادي ، وإذا حدث عكس ذلك بحجة “الدلع” المعتاد ، تنمو البنت وليس لديها رصيد كافِ من الكالسيوم يجعلها مؤهلة للحمل والوﻻدة ويعرضها للإصابة بهشاشة العظام  في سن اﻷربعين،

وهذا يعني أن أول 20 سنة مهمة لبناء جسم المرأة السليم ، الدلع غير مطلوب خلال هذه الفترة، وناشد د.عمرو حسن اﻷمهات بضرورة الحرص على بناء أجسام بناتهن ، والتركيز على شرب اللبن ومصادر الكالسيوم والتغذية السليمة بعيداً عن المأكوﻻت الضارة والابتعاد نهائياً عن اﻷغذية المليئة بالدهون.

وفي نهاية الندوة تم تكريم الإعلامية دعاء عامر وشريهان أبو الحسن وكان من ضمن المكرمات أيضاً المذيعة لمياء فهمي عبدالحميد ورولا خرسا والإذاعية الكبيرة أبلة فضيلة ، ومجموعة من اﻷطفال المتميزين في مجال الموسيقى واﻷنشطة الرياضية.

 

 

 

التعليقات مغلقة.