انا ايف عالمك المتميز فى وصفات الصحة والجمال و طريقة عمل وصفات طبخ ,اكلات و الوصفات الطبيعية , دايت,تخسيس كل ما يهم ايف

صحة وجمال | جمالك في كل الأعمار

نصائح الصحة و الجمال الدائم مع اهم واخر الاخبار العملية الخاصة بكل جديد من الصحة و الجمال و العناية |

الحفاظ على بشرة جميلة ونضرة وشابة… إنه حلم كل امرأة، سواء كانت في الثلاثين أو الأربعين أو الخمسين. فما هو السرّ لاكتساب هذا الجمال؟

لكل بشرة احتياجاتها الخاصة. ولذلك، يجب التعاطي مع البشرة وفق احتياجاتها، وطبيعتها، وعمرها. صحيح أن مستحضرات العناية عديدة ومتنوعة لكن يجدر بالمرأة اختيار المستحضر المناسب لها للاستفادة من فاعلية المكونات والحصول على النتائج المرجوة.
في عمر الثلاثين، تسعى المرأة لمحاربة أولى التجاعيد.
وفي عمر الأربعين، تحاول الحفاظ على ليونة بشرتها وتماسكها.
وفي عمر الخمسين، تحاول أن تقول لا للجفاف، وتسعى بكل إمكاناتها للحفاظ على كثافة البشرة ووضوح القسمات في الوجه.
صحيح أن أنواع مستحضرات العناية تختلف، لكن الروتين الجمالي يبقى هو نفسه على مرّ الأيام.

عناية يومية
L لا بد من تزويد البشرة بالأوكسيجين وتنظيفها بعناية كل صباح ومساء. اختاري مزيل الماكياج بالتركيبة التي تناسب بشرتك (رغوة، هلام، رذاذ مائي…). لكن بدءاً من عمر الخمسين، ننصحك باستعمال تركيبة الحليب المرطب الخاصة بالبشرة الحساسة.

L يستحسن تنشيط البشرة كل يوم بمستحضر التونيك الخالي من الكحول لإزالة كل رواسب الماكياج والتلوث. لكن بدءاً من عمر الخمسين، اختاري تركيبة الحليب التي تغذي البشرة بالدهون التي تحتاجها.

L يمكن استعمال المصل المغذي في كل الأعمار، ووفق احتياجات البشرة. في عمر الثلاثين، ابسطي المصل على المساحات المتعبة لمحاربة التوترات التي تفضي لاحقاً إلى تجاعيد التعبير. باشري من ثم في بسط المصل على كل الوجه تحت كريم النهار الاعتيادي.

L الترطيب، ثم الترطيب ثم الترطيب. فلا يمكن الحصول على بشرة نضرة وممتلئة ما لم تكن مرطبة بما فيه الكفاية. لذا، لا بد من ترطيب البشرة جيداً كل ليلة قبل الخلود إلى النوم.
وبدءاً من عمر الأربعين، ينصح باستعمال تركيبة غنية وكثيفة لأن البشرة تتجدد ليلاً وتمتص كل المكونات المغذية من الكريم الليلي.

عناية أسبوعية
على عكس الاعتقاد الشائع، يعتبر القناع والتقشير حليفين لجمال البشرة مهما كان عمر المرأة. فهذان الطقسان يمنحانها النضارة من خلال إزالة الخلايا الميتة، وكبح إنتاج فائض المادة الدهنية، وشدّ المسام. وبعد عمر الخمسين، يتيح القناع المغذي إعادة ملء البشرة فيما يساعد التقشير على إخفاء التجاعيد جزئياً من خلال تحفيز تجدد الخلايا.

تابعونا مع كل جديد دائما من انا ايف و قسم الصحة و الجمال و العناية

التعليقات مغلقة.