انا ايف عالمك المتميز فى وصفات الصحة والجمال و طريقة عمل وصفات طبخ ,اكلات و الوصفات الطبيعية , دايت,تخسيس كل ما يهم ايف

اخبار الفن و المشاهير | لماذا تحول محمود الفيشاوي فجأة إلى حديث المصريين على مواقع التواصل؟

اهم واخر اخبار الفن و المشاهير حصريا على انا ايف |


القاهرة – سارة إبراهيم

كل من شاهد فيلم “ألف مبروك” للفنان أحمد حلمي، لا يستطيع نسيان دور الفنان محمود الفيشاوي الذي قام بوالده، وتساءل الجميع أين كان هذا الفنان الموهوب وأين اختفى بعد هذا الفيلم.

أحمد حلمي روى قصة هذا الفنان الذي حقق حلمه الأخير بالتمثيل، وتوفي بعدها بعام واحد فقط، حيث قال إن الفيشاوي إن السيناريست محمد دياب هو من رشحه للدور، وذلك بحكم الصداقة القديمة التي تجمع دياب بابن الفيشاوي.

حلمي كشف تفاصيل أول لقاء جمعه بالفيشاوي، بقوله: “أنا أول مره امثل بس عارف أنا عندي كام سنه أنا عندي 60 سنه بس من وأنا عندي 10 سنين وأنا نفسي امثل وأبويا الله يرحمه كان رافض وبشده وخوفا علي زعله مرضتش أحاول اني امثل بس كان علي طول يراودني حلم التمثيل واشتغلت في مصلحة حكومية وانا دلوقتي وكيل وزارة في الكهرباء بس طول ايام عمري مانستش حلمي في التمثيل واخيرآ ربنا حققلي حلمي”.

وتابع الفيشاوي: “لو الدور طلع من نصيبي انا مش همثل.. انا هاعملك علي انك ابني هقولك يا احمد مش يا أستاذ”، وأكد حلمي: “هو فعلا ماكنش بيمثل كان بيتعامل انه أبويا بجد حتي في الكواليس”.

وكان آخر ما قاله الفيشاوي لحلمي: “انت عارف يا احمد انا لو عملت الفيلم ده وبعد كده موت مش هيفرق معايا وهموت وانا فرحان لاني حققت حلمي حتي لو حلمي ده قعد معايا 50 سنه بس أنا في الآخر وصلتله”.

وقد تم عرض فيلم “ألف مبروك” في أواخر عام 2009، وتوفي الفنان محمود الفيشاوي في شهر يناير 2010 بعد إصابته بذبحه صدريه.

تابعونا مع كل جديد و حصرى من اخبار النجوم و المشاهير

التعليقات مغلقة.